Tuesday, April 10, 2007

لك عمري .... فداك نفسي

أحقا سأفقده ؟؟
هل سيأخذونه مني ؟؟
لا أتصور يوما لا أستيقظ فيه وصورته تطالعني..أتحسس ملامحه بأناملي .. أحفرها في قلبي
لا أتخيل أن أحدا .. أي حد قد يمسه بسوء ..فذاك يعني هلاكي
هو عمري ... هو روحي ... هو حياتي
ذاك البناء الأثير ... يسكن داخلي ... أتنفس حبه مع كل هواء أتنشقه
ذاك المسجد بقبته الخضراء .. يقيم في قلبي ... بحجارته ... بأركانه ... بدرجاته ... بجدرانه
تبا لهم ... ويلا لهم ..يحاولون اقتلاع مسجدي ... خسروا وخابوا
إن ظنوا اليوم في قمة جبروتهم وقوتهم ... أن مسجدا شيد بدماء الآلاف من الشهداء ... شيد بقلوب الملايين من المحبين
..قد يسقط بهدم جدار
.. بحفر نفق
..بزحزحة حجارة
. فهم واهمون
إن ظنوا أن ذاك السكون المخيم على أمة الإسلام هو سكون هوان وذل ..سكون يعني السماح لهم بتدميرهم ..فهم إذن لا يفهمون ولا يعلمون
لا يعلمون أن جيلا قد تربى على عشق الأقصى لابد أن ينتفض
جيلا قد زرع الأقصى في القلوب والعقول لا بد أن يثور ... ينهض ... يتحرك
تلك الحجارة التي أزالوها سترد إلى صدورهم حمم بركان غاضب
تلك الأراضي التي اقتلعوها وحفروها ستكون قبورهم
أولئك الأطفال والشباب الذين منعوهم من الصلاة في مسجدهم ومحرابهم سيكونون قاتليهم
بني صهيون ... انتظروا ... فجيل النصر القادم يزلزل الأرض تحت أقدامكم

3 comments:

Anonymous said...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


ما شاء الله

ايه دا يا بنتى


احساس مرهف

كلام مفيش بعد كده



ربنا يباركلك فى موهبتك يارب

Arabian GiRl said...

جميل

AbdElRaHmaN Ayyash said...

ما شاء الله :)
كلماته جميله اوي
ننتظر المزيد