Thursday, April 19, 2007

تأملات داخلية

أشعر بموجات حزن متصاعدة تتلاطم داخلي

لا أعلم متى بدأت

أبدأت البارحة ؟؟ أم الأسبوع الفائت ؟؟ أم الشهر المنصرم ؟؟

هل تكونت فجأة أم أنها نتاج تراكمات ؟؟


جل ما أفقهه وأعمله أن الحزن يعشعش داخلي وكأنه ساكن منذ الأزل


شعور خانق بالحبس والقهر والظلم

شعور بفقدان الحرية


الحرية

ما أحلاها من كلمة

أنطقها بمرارة العلقم

أبكيها بدموع العين

لكنها لن تعود


وكيف تعود ؟؟

كيف تعود في زمن ظن الظلم فيه بأنه الحق الأبدي


فطغى وتجبر



ظن الحاكم فيه أن ملكه دائم


ففجر وتفرعن

استيقظ ذات يوم


لم يعجبه شعبه

فقرر تلقينه درسا


وهو على ثقة بأنه شعب سلبي مستكين

سيتشرب الدرس بصمت



فانهالت الأسواط تلسعنا بتعديلاته المشئومة للدستور



وفقدنا الحرية

وكأننا لم يكفنا ضياع حريتنا

فودعنا عزتنا

شاهدنا الصهاينة يقتربون من أقصانا مقررين إزالته


وصفعتنا تعليقات من يسمون بعلماءنا


بأن على أهل فلسطين فقط الدفاع

كمموا صرخاتنا المستنكرة

أجهضوا محاولاتنا الصغيرة


وخنقوا آخر مظاهر عزتنا



( كفاية غربة )

( الغربة وحشة )


جملتين كتبتهما أختي الصغرى على الماسنجر أثناء حوار بيننا

استغربت كثيرا أن تستشعر أختي هذا المعنى في هذا السن

قد أستشعره أنا

لأني ألفت مرارة الغربة وعلقمها

قد أفقه أنا معناه

لأني أعاني منه في صمت


لكن أن تدركه أختي الصغرى !!


هذا ما فجر أحزاني

وأعاد تساؤلاتي

لماذا يا وطن ؟؟



لماذا يا أرض ؟؟


لماذا يا مصر ؟؟


لماذا سمحتي لأبناءك بالفرار منك ؟؟

لماذا جعلتهم يبنون أعشاشا على غير أشجارك ؟؟


يزرعون بذورا في غير أرضك ؟؟

أيرضيك حالهم وهم بعيدون عنك

يتلحفون بذكراك في صقيع الغربة القاسي

يتشبثون بأيامك في وسط الموج العاتي



لماذا يا مصر ؟؟


لماذا يا وطن ؟؟







6 comments:

امام الجيل said...

انا شايف اننا لازم نفرق بين البلد وبين الحكومة يعنى اللى بتعمله الحكومة ده من موظفين لا راحوا ولا جوه ومثيلهم فى يوم ماشين والله هيمشو زى اللى قبليهم ما ودع وما صدام منا ببعيد بس البلد بقى ملهاش ذنب اننا نكرهها دى هى كمان بتاسى معانا وزعلانة ان دول اللى ماسكنها وقاعدين على تلها شوية كده وهتلاقيها بتبلعهم فى بطنها وتخلصنا منهم اكيد هتبلعهم بس فى البلاعات اللى عملوهلنا
(لقد تم رفع الحظر على البروفايل بتاعى يمكنكم تشريفى بالزيارة)

آية said...

أهلا بحضرتك في المدونة

هو في نقطة بس حضرتك :

مهما الظلم حاول يكرهنا في بلدنا .. هي بلدنا مش بلده

وهنفضل نحبها


فلومنا لمصر

مش لأننا بنكرهها

لأننا بنحبها

وعايزنها تنتفض ضد الظلم


جزاكم الله خيرا للمرور

المـ(همس)ـشاعر said...

على قد ما بحس بالتعب الأزلى فى بلدنا
و القهر و الغلة على الامر و كل الأحاسيس دى

الا انى كل يوم باحبها أكتر مش عارفه ليه

لا عارفه


طبعا لانها مصر

لان برغم كل الى حصلى فيها .. حصلى فيها حجات كتير جميلة اوى

بس العجيب يا يويو .. ان انتى مكتأبه .. و انا مكتأبه .. بس دا معناه حاجه خطيره جدا


يا اما انا عديتك يا اما انتى عديتني
ههههه

بس انا عارفه انى مكتأبه من كام يوم كده .. و نفسى اعيط .. و لكن كنت بأجل لحد ما أخلص الامتحانات .. و جه امتحان الناهدره كمل عليا الحمد لله

فعيط فى الكليه.. عادى جدا

الظريف فى الامور .. انى و انا طالعه مكتأبه و زعلانه ... جت واحده صحبتى تعمل معايا تحقيق صحفى عن السعادة

ها ها هااا

وضـّاح said...

ماذا .. الحرية ؟

هذه الكلمة كنت أسمعها في الماضي ولكني بت لا أعرف معناها

ماذا .. وطن ؟

أنا وطني غربتي وغريب في وطني

ماذا .. مصر ؟

أظن أنها كلمة قالها الله تعالى في القرآن على لسان فرعون .. وأظن أنها الدولة التي بيع فيها سيدنا يوسف عليه السلام .. ولكن .. من أين جئت بهذا الإسم .. أله وجود الآن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

AbdElRaHmaN Ayyash said...

لا مصر هي اللي بتعمل فينا كده
مصر ومش غيرها
بس مش هكرهها
:( ولا هفكر اني اكرهها
اه هبعد
لازم ابعد
بس عمري ما هكرهها وكل يوم هتمنىاني ارجع

reem said...

كفاية غربة... الغربة وحشة

كلام اختك "ربنا يحميها" صح

بس هنعمل ايه اوقات بتلاقى ناس اتولدوا مش فى بلدهم ولما بيرجعولها بيحسو انهم مالهومش حق فيها

واوقات تلاقى ناس متغربيين وهما فى بلدهم

الغربة فى كل الاحوال وحشة بس هنعمل ايه؟ مستنيين كل حاجة تتغير ربنا يجمع كل حد متغرب عن اهله وبلدوه