Monday, May 7, 2007

انتوا فين

عبد المنعم محمود ورفاقه في قضية معهد التعاون الزراعي
يبدأون اضراباً مفتوحاً عن الطعام بسجن المحكوم
نعلن نحن المعتقلون علي ذمة قضية معهد التعاون الزراعي
و المحبوسين إحتياطياً بسجن القاهرة (المحكوم) بدء
اضراب مفتوح عن الطعام
نظراً لما نعانيه من مضايقات بالغة الخطورة وتحرشات جنسية وسوء رعاية صحية
ومنع من
كافة حقوقنا في التريض
فضلاً عن القضية الواهية التي لفقت لنا
وعدم التفات النيابة لقرب امتحانات الطلاب النهائية
والذي كان له بالغ الأثر علي حالتنا الصحية والنفسية مما يهدد بضياع مستقبلنا الدراسى
.ونحن نعلن اننا سوف نبدأ
اضراباً مفتوحاً عن الطعام بداية من يوم الثلاثاء 8/5/2007 ان لم تقم نيابة امن الدولية العليا باخلاء سبيلنا
خاصة ان
النيابة امرت بحبس اربعة طلاب جدد من زملائنا بالمعهد
ليصل عدد الطلاب المعتقلين على ذمة هذه القضية الى 18
طالب بالإضافة الى 4 أخرين تم لصقهم بالقضية الملفقة دون أدي وجه (مهندس مدنى – صيدلى- استاذ جامعى-
مدون و مراسل تليفزيونى)
حيث نفى عميد المعهد نفسه قيامنا الطلاب بأى شئ يمثل جريمة كما سجلت النيابة عدم
مصداقية الشاهد الوحيد ومقدم البلاغ ضدنا.
هذا وقد تقدمنا الأسبوع الماضى بطلب بالأفراج عنا للنائب العام ولإدارة
السجن نظراً لخطورة استمرار حبسنا بسجن المحكوم الذى تتهدد فيه حياتنا وارواحنا كل يوم
وذلك للأسباب التالية.
وصل عدد المحتجزين فى الزنزانة(3 × 7متر) الى 22 نزيل دورة مياه واحدة صغيرة.
السجن يضم متهمين فى
جرائم نفس وسرقة واتجار وادمان مخدرات، حيث يقومون ببيع واتجار المخدرات داخل السجن مما يجعلنا نعيش على
رائحة البانجو والحشيش.
تعرض بعض هؤلاء التجار لنا وعرض المخدرات علينا.
تعرضنا للتحرش الجنسي من
قبل الجنائيين .
انتشار الكثير من الأمراض الوبائية والمعدية (الجلدية - الإلتهابات الوبائية-الايدز)
انتشار كافة
الحشرات الزاحفة والطائرة الناقلة للأمراض.
اصابة 4 حالات بالحصبة الألماني ورفض المستشفى حجزهما .
ارتفاع صوت الجنائيين بالصراخ والسباب القذر طوال الليل والنهار مع تعاطيهم المخدرات .
نظل محبوسين داخل
الزنزانة الضيقة لمدة 23 ساعة ولا يسمح لنا الا بساعة تريض واحدة مع الجنائيين ولا نخرج فيها خشية علي حياتنا
من هؤلاء المجرمين .
ونظراً لما سبق وما تمثله خطورة المعيشة وصعوبة مذاكرة الطلاب فقد قمنا بتسليم الكتب الى
ادارة السجن حيث اننا لا نستطيع التحصيل فى هذا المناخ ونطالب النائب العام، والمجلس القومى لحقوق الإنسان،
والمنظمات الحقوقية بزيارة هذا المكان غير الآدمى للإطلاع على حقيقية ما نعانيه من اهدار لكرامتنا وانسانيتنا.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حسبي الله ونعم الوكيل
ده الحاجة الوحيدة اللي أقدر أقولها

7 comments:

reem said...

مفيش حاجة تتقال غير حسبى الله ونعم الوكيل ربنا معاهم

آلاء الرحمن said...


حسبنا الله و نعم الوكيل

حسبنا الله و نعم الوكيل

بجد مش عارفه أقول ايه

ربنا يصبرهم و ينصرهم يا رب

صرخة الأقصى said...

حسبنا الله ونعم الوكيل

ربنا يفك أسرهم ويرجعوا بالسلامة

وضـّاح said...

حسبنا الله ونعم الوكيل

فلسطينية الهوى said...

الله المستعان

ربنا يفك أسرهم على خير

The Manager said...

وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجاً وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْراً

ربنا ينصر عباده المتوكلين عليه المتقون إن شاء الله

نهلة محمود said...

بسم الله الرحمن الرحيم..........بعد الصلاة والسلام على النبي الكريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حسبي الله ونعم الوكيل ......نداءنا جميعا الى الله
ولكن هلة نحن من الضعف حتى نتواكل على الله الى هذا الحد

أؤيد تماما أن نقولها ونحن متوكلين على الله
ولسنا متواكلين .......لإان الله سبحانه وتعالى يحب المؤمن القوي وليس الضعيف

تفتكري يا أية ممكن نعمل ايه ؟

والسلام عليكم ورحمة الله وبركات