Tuesday, October 2, 2007

Tears of the sun






الامرالوحيد الضروري لانتصار الشر هو قبوع الصالحين مكتوفي الايدي




_______________________




نفسي بقى في بطل مسلم




7 comments:

reem said...

اسفة يااية لانى تعبتك فى الاسئلة عن التدوينة بس كلامك عجبنى اوى وبتدينى أمل دايما مش بحب التعميم فى كل حاجة وكلامك كله صح لو قعدنا الشر هينتصر فى الاخر وان شاء الله يااية تشوفى ابطال مش بطل واحدمسلميين وطول مااحنا عايشيين وفى ربنا يبقى فى امل بحييكى على التدوينة رغم بساطتها الا انها ليها معانى جميلة

alqassam said...

سيخرج من بيننا بأذن الله رجالا لا تليهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله
ويحرروا الامة مما هى فية الان .. ان شاء الله
كل عام وانتم بخير

القسام

أحمد عبد الفتاح said...

ايه يا جماعه الكلام ده ؟
ده الاسلام مليان ابطال وعايشين دلوقت بينا
وهديكم مثال واحد
ابطال القسام
ومجاهدي العراق وافغانستان
الابطال كتير
بس المشكلة هما بيحاربوا عشان مين ؟
للاسف الشعب الي بيحاربوا عشانه ميت اكلينيا

mohamed said...

الفيلم دا فعلاً جامد جداً

ومطلع امريكا هما حماة الحق والحرية
وازاي سعدوا الزنوج الأغبياء الجبنة في انهم يهربوا من الزنوج برده الاشرار السادين

وازاي بروس وليز مهموش نفسه وقال للطيران يضرب المنطقة اللي هوا فيها وكان ممكن يموت يحرام مع الوحشين وبيضحي بنفسه عشان حبة الزنوج الهربانين

يعني من الأخر الفيلم نوع من الدعاية لأمريكا زي العادة

ومدح في الراجل الغربي الأبيض اللي خيرة علي الكل

فلسطينية الهوى said...

ريم :

يابنتي تعبتيني في ايه بس ؟؟


انا سعدت بمناقشتك جدا ومستنية نتقابل في الكلية

________________________

القسام :

أهلا بحضرتك

ومستنين خروجهم بفارغ الصبر

مع ان في بدايات اهو

_______________________

أحمد :

ياريته يااحمد ميت اكلينكيا بس

ده مش موجود اصلا

في الضياع وميعرفش ان حد بيدافع عنه من أساسه

__________________


محمد :

هو أنا قلت أن الفيلم رائع أو دافعت عنه ؟؟

أنا ببساطة حطيت البوستر وجبت الجملة الخاتمة في الفيلم


وقلت رأيي

نفسي في بطل مسلم

لاني زهقت من تقديس صورة البطل الامريكي

البطل اللي بيدافع عن الحريات في نيجيريا


اللي رجاله ماتوا عشان ناس ميعرفهمش

انه اعتبر الحرب حربه

لانه ببساطة البطل الامريكي


انا زهقت من الصورة دي

ونفسي نقدم البديل

على الاقل في الاعلام


مش افلامنا الهبلة اللي البطل فيها

صاحب أكبر عدد في صداقاته مع البنات

الشاب الوسيم صاحب العضلات

اللي هيحارب العالم كله عشان صاحبته

زهقت بجد

عمرو طموح said...


بما إني مشوفتش الفيلم... مش هتكلم عنه

بس في حاجتين كده بسرعة..

::

"الامرالوحيد الضروري لانتصار الشر هو قبوع الصالحين مكتوفي الايدي
"
ليس ذلك فقط... فربما هؤلاء"الصالحين" قد بذلوا ما بذلوا من جهد و تعب و و ..الخ و لكن للأسف لم يكن في الاتجاه الصحيح؟! ربما!!!

::

"نفسي بقى في بطل مسلم"

مش عاوز بطل عايش زمن البطولة... عاوز بطل يخلق زمن البطولة.. في فرق كبير... البطل لما يعيش في زمان مقتول... هتبقي جهوده هي التي تنتج زمن و بيئة مناسبة لظهور البطل اللي احنا متخيلينه زي "صلاح الدين" اللي هو مبقاش صلاح الدين غير بجهود الأبطال اللي قبل اللي عاشوا في أزمنة و سياقات لم تمكنهم من إنجاز ما أنجزه صلاح الدين... إلا إنه ببساطة لم يكن لصلاح الدين أن يخرج بغير "بطولاتهم لخلق زمن مناسب لانتصار الصالحين"

بس كده

سلام

abo malek said...

السلام عليكم
أكيد الاسلام مليان أبطال كتيير مثل الشيخ أحمد ياسين وعبد العزيز الرنتيسي والمقادمة وابو العبد هنية والزهار وحسن نصر الله وعماد مغنية وأحمد شيخ شريف وغيرهم الكثيير .. ولعلك هنا تقصدين البطل اللي راح يحسم الأمور دى كلها ويعلن الانتصار ..فهادى طبعا اختيار ربانى .. ويمكن يكون موجود حاليا وننتظر معرفته .. ولا أخفي سرا أن هناك أناس من البشر قد عرفوه ..!!!!
فاستبشري خيرا أختي ..
أرجو أن تحذفي الرد بعد قرآته.. والسلام عليكم