Tuesday, December 30, 2008

اتفو


لأول مرة أحس بالعار والخجل من كوني مصرية

حاسة بعار كبير لا يختفي أبدا

لأني مصرية

وأن باسمي

الزفت مبارك وأعوانه

بيقتلوا غزة

بيشاركوا في قتلها

بيحاصروها

بينتقموا منها

أنا حاسة بالعار

أني لما أحاول أقول للعالم أنا مش راضية عن موقف حكومتي

تضربني وتعتقل زمايلي

شالوهم من الأرض

6 بلطجية شالوه وجريوا بيه عالترحيلات

حاسة بالقهر والظلم

حاسة بالقرف

بالقرف من شعب سلبي

من حكومة زبالة

من ناس كل همها وسط المجزرة والمذبحة دي

تلقي اللوم على الجميع ماعدا نفسها

أيام حرب لبنان وجدنا الحجة المناسبة

أصل حزب الله شيعه مينفعش نتضامن مع الشيعه

سبناهم يموتوا قدامنا وأرضينا ضميرنا

أصلهم شيعه

نسينا أنهم مسلمين أولا وأناس ثانيا

دلوقتي غزة تحت النار

غزة تباد

لاقينا بردوا الحجة

أصل حماس بنت ستين في سبعين

حماس وحشة

حماس سياستها هي اللي وصلت فلسطين لده

حماس .. حماس .. حماس

حماس اللي قتلت الشرطي المصري اللي عالمعبر اللي منع الفلسطينين يدخلوا رفح

أصل ينفع مثلا ندخلهم رفح

أمننا هيحصل له حاجة

لو دخلناهم رفح

هيسيبوا غزة لاسرائيل

دي بلدهم والمفروض يدافعوا عنها واحنا نتفرج

نتفرج على 40 طفل ماتوا

على 400 شهيد دمهم راح ببلاش بسببنا

2000 جريح

هيقفوا يوم القيامة يقولوا لربنا دول اللي سابونا ننجرح ونعاني ونموت

لأنهم كانوا خايفين على نفسهم

خايفين يقولوا لا

قاعدين في البيت بيشربوا كاكاو سخن

ويتفرجوا عالتلفزيون .. يشوفوا الناس بتموت

بعدين يقرروا

حماس هي السبب

حماس بنت ...

حماس وهي تحت الحصار

معرفتش تصنع أسلحة جامدة تضرب بيها إسرائيل

حماس منظمة كارتونية ملعونة

حماس والجهاد والشعبية وفتح المقاومة

يستاهلوا اللي بيجرالهم حد قالهم يقاوموا

السلام هو الحل

السادات حفظ دماء مصر لما وقع السلام مع اسرائيل


ويطفوا التلفزيون ويقوموا ولا كأن في شهداء ماتوا


هي مش حكومة عايزة الحرق بس

ده شعب عايز حد يولع فيه بجاز

Sunday, December 28, 2008

غزة بتموت

مش عارفة أقول ايه

او اكتب ايه

تضيع المعاني

وتختفي الكلمات

عايزة أصرخ

مش قادرة أعيط

ولا أعمل أي حاجة

عندي حالة من الدهشة والصدمة

منعاني من أي رد فعل

هتجنن بجد

الناس بتموت

بتموت

بتموت

واحنا قاعدين متبلدين

واحدة تقولي ايه الجديد

واحنا مالنا ماهما بيقتلوا في بعض

وحماس السبب

ومش عارف ايه

يعني من الاخر يستاهلوا اللي يحصل لهم

حاجة بجد تقرف

ناس

اصلا مينفعش نقول عليهم ناس

لان الانسان عنده مشاعر

دول جمادات

حسبي الله ونعم الوكيل

ربنا ينتقم منك يا مبارك انت والزبانية بتوعك

ربنا ينتقم من كل الحكام المتخاذلين دول

حسبي الله ونعم الوكيل

بلد باظت خلاص


Monday, December 22, 2008



منة وبسمة

بسمة ومنة

اتنين من أجمل الناس اللي قابلتهم في حياتي

معايا في القسم ومعايا في مشروع التخرج

وكل يوم بتعامل معاهم فيه

بكتشف اد ايه قلوبهم نقية جدا وصافية جدا

نبع عطاء متدفق

مقابلتش حد عنده القدرة والرغبة في العطاء اللامتناهي زيهم

عطاء معنوي ومادي لا محدود

اخلاص ووفاء لمبادئهم وأفكارهم وأصدقائهم

أحيانا كده بينعزلوا عننا

وكأنهم في جزيرتهم الخاصة

اللي بيتبادلوا فيها لغة محدش غيرهم بيفهمها

صداقتهم وصلتهم ببعض جميلة جدا

بحب أتفرج عليهم سوا

بحس كأنهم عصفورين قاعدين يزقزقوا

ضحكتهم جميلة جدا

تعاملهم راقي أوي

أحيانا بحس من الغيرة من تقاربهم ده

وأننا بره دايرة العالم بتاعهم

بس بغبطهم على الاخوة الحقيقية اللي ما بينهم

انا يوم ما عرفتهم

عرفتهم ثلاثي

ياسمين ومنة وبسمة

حاليا بقوا ثنائي وواحدة

بحس بفخر شديد

اني معاهم في نفس القسم

واني هتخرج مع ناس زيهم

اني خرجت من الكلية بصحبتهم

ال4 سنين في الكلية لو مكنش فيها أي حاجة كويسة غيرهم

دي تكفيني

مش عارفة أشكر ربنا ازاي على اني اتشرفت بمعرفتهم وصداقتهم

ويامنة وبسمة

ابقوا دخلوني أنا وياسمين الدايرة والا

ربنا يجمعنا سوا في الجنة يارب


Monday, December 15, 2008

بحبها


هنا جذوري.. هنا قلبي... هنا لغـتي فكيفَ أوضحُ؟ هل في العشقِ إيضاحُ؟:

الوطن

مرتع الصبا .. ومكمن الذكريات

الوطن

حبات رمل تتذكر مشينا وركضنا

أمواج بحر قبلت أصابعنا

هواء أنعش صدورنا

الوطن

الحب .. الحنين .. العشق ... الانتماء

كلنا لنا وطن

ولي اكثر من وطن

السعودية

وطني الثاني

أرضي الأولى

كنز ذكرياتي

وموطن نشأتي

وأرض أصدقائي وإخوتي


أحبها

وأحب ذكرياتي العديدة بها


اليوم وأنا أكثر نضوجا

أدرك أيضا أني أكره بعض الامور بها

بعض البشر

كما أكره هنا الكثير من الأمور والكثير من البشر

المملكة

جزء مني

نفسي وعقلي وقلبي تشكلوا هناك على مر الأعوام

جزء كبير من ماضي

وجزء من حاضري ومستقبلي

المملكة

اشتقت لها

واشتقت لما تمثله في حياتي

Saturday, December 6, 2008

صخرة حياتي


في حياة كل منا 

صخرة

يتكيء عليها حين تعصف به رياح الزمن

يتمسك بها خائفا من أن تزحزحه الحياة من موقعه

يلقي برأسه عليها باكيا حين يشتد الألم

هذه الصخور الثابته في حياتنا

تتنوع 

قد يكون الأب

الام

او الصديق

او ربما شخص لا نعرفه

التقيناه صدفة في طريق الحياة

لن نكمل معه الطريق

لكننا استندنا إليه ذات مرة

واستند إلينا

ثم مضى كل منا في طريقه


صخرة حياتنا

ذاك الانسان الذي يبعث فينا الامل

حين نفقده

يشجعنا للحياة والاستمرار والصمود 

حين نرى المستقبل مظلما

يمدنا بالحب والحنان

حين يشعر القلب بالخواء

يتواجد دوما بجوارنا

عندما نحتاج إليه

ببسمة

بتربيته

بعناق

بدعاء

بحب


صخرة حياتي

شكرا لكم 

Tuesday, November 25, 2008




هل كانوا يتلحفون في أسرتهم

حالمين بغد أفضل

بيوم جديد لا يعيشونه في الظلام والجوع والخوف

بمستقبل أبيض لا يخضبه الدم والدمار

بصباح جديد يحمل الفرح .. السعادة ... الامل

بلوحة تتزين بألوان الطيف المبهجة

لكنها تخلو من اللون الأحمر


لم يستيقظوا يوما على هذا اليوم

ولن يستيقظوا

فالمدفع أنهى عندهم الصباح

Sunday, November 16, 2008

غزة


غزة فضحت عجزنا ونفاقنا

Thursday, November 6, 2008


لبيك اللهم لبيك





Tuesday, October 28, 2008

معنا


لا تحزن إن الله معنا

ما أجمل أن نكون في معية الله ... ان يكون الله عز وجل معنا

معنا

ماأجملها من كلمة تحمل جميع الروحانيات ... إن الله معك ... يحيطك بعنايته ... يحتويك برحمته ... يكتنفك بعطفه

إنه معك

ومادام معك فكيف تحزن أو تشعر بالأسى .. إنه معك ... تختفي كل أسباب الحزن والألم والأسى لأنه معك


إن الله معك ... معك

Thursday, October 23, 2008

أخطو نحو ظلام قد يحتويني


هل يمكن أن يتحول القلب إلى حطام ... والروح إلى أشلاء

أن تستمر موجات الألم تصدم قلبك حتى يتصدع ... يختفي الأمل من قاموس كلماتك

تصبح الثقة كسراب جميل لن تصل له يوما

يتخبط مركبك وسط بحر لجي ... تبحث عن المرفأ لا تبصره عيناك

تقلب الامواج مركبك .. تتمسك بأصابع مرتجفة بحافته ... لكن روحك استسلمت ماعادت تريد النجاة

تهمس بك : ما الفائدة ... لا أمل

أحقا لا أمل

لن يلتئم القلب أبدا ... وستظل الروح مسحوقة حتى تموت


حسبي الله ونعم الوكيل

Thursday, October 9, 2008

بركان

جبل تكون من الصخور كبيرها وصغيرها
استعرت النار في جوفه لسنين
خرج الدخان ليعلن وجود نار متأججة في الداخل
استمر فترة يعلن غضبه بإرسال الدخان
ثم ذات يوم
انفجر
قذف الحمم لتحرق كل ما حوله
لا فرق لديه
بين اخضر ويابس
بين صالح وطالح
بين مضر ونافع
كان لابد أن ينفجر لأنه لم يعد يحتمل النار
في قلبه

Friday, October 3, 2008

عيد سعيد

كل عام وأنتم بخير

تقبل الله طاعتكم

Sunday, September 21, 2008

قاهرة المعز ... أنا مش بحبك


كرهت القاهره خلاص

Friday, September 5, 2008

21


خلال الشهور القليلة الماضية كثيرا ما كانت جدتي تسألني كم عمرك ؟؟


فأجيبها : واحد وعشرون عاما


فتجيبني : لايبد عليك انك في هذا السن .. تبدين كما لو كنت في السادسة عشرة وتبتسم لي


في كل مرة تسألني كان هذا الحوار يتكرر ومن ثم تدعو لي



اليوم أكملت الواحدة والعشرين رسميا


لا أشعر بأي شعور سوى الحزن



الحزن العظيم لافتقاد جدتي والشوق إاليها ... يعجز قلمي أن يصف مقدار شوقي وحزني

يوم وفاتها محفور في قلبي لا تمحه الايام .. مازلت أرى الجسد المسجى والنعش والجنازة كما لو أنهم أمامي الآن


أفتقدها في رمضان .. فقد كانت عاملا ثابتا لا يتغير فيه ... لامعنى لأول يوم في رمضان دون زيارتها وتقبيل يديها والتماس دعائها




عشت زهاء عشرين عاما في حياتها ولم أعشقها الا في عامها الأخير


أفتقدك جدتي



أشعر بالحزن لحال الأمة حولي وبأني حتى اللحظة لم أتمكن من فعل شيء يذكر لتغيير هذا الحال



أشعر بالحزن على ضياع تلك السنين من عمري دونما انجاز يذكر يفخر به النبي وتسعد به الأمة



كم عمرا آخر احتاجه لأفعل شيئا للاسلام


كم عمرا آخر احتاجه لأترك بصمة في العالم





كم عمرا آخر احتاجه لأتوب وأعود إلى الله





يا ويلتي .. مضى عمري ولم أفعل شيئا ... فمتى أفعل ؟؟






Wednesday, July 30, 2008

السلام 98

حسبي الله ونعم الوكيل

Saturday, July 19, 2008

لا أعلم



أشعر بشعور مبهم يحيط بي

لا اجد له وصفا أو تفسيرا

هل هو شعور بالضياع .. ام بغياب الرؤية ..


ام هو مجرد حمل ثقيل حملته كثيرا حتى أنت كتفاي


ليس من عادتي التفكير بالمستقبل

لكني هذه الايام أفكر به كثيرا

قد يكون لاني أوشكت على التخرج ولم يبق سوى سنة واحدة

او لأني على مشارف مرحلة عمرية جديدة

او ببساطة لأني سئمت الغربة

وتسيير حياتي بنفسي وتقلد جميع اموري




أشعر بأن أمامي مهمة يخبرني الجميع بأنها شبه مستحيلة

ولكني أتمسك بأنه لا مستحيل وبأنها شبه وليست كاملة


تحتاج مني مجهودا عظيما .. وجهدا فائقا

أتساءل هل بوسعي حمل هذه المهمة

هذه الأمانة

وأنا ما زلت أحزن للعوائق الصغيرة


هل هي عوائق صغيرة ؟؟

لا أعلم

ربما تكون كبيرة


وربما أكون حملت نفسي في الايام الماضية فوق طاقتها

وهي تنشد القليل من الراحة فقط لتستمر في مهمتها المنوطة بها




ربما على أن أطلق ولو لمرة لمشاعري العنان




مبارك

امبارح 17 -7 كان فرح ولاء
ولاء اتجوزت
الانسة بقت مدام
العيلة ولاء بقت مسئولة عن بيت
ربنا معاكي يا ويل الويل

Friday, July 11, 2008


نفسي أركب عجلة عالبحر


وانسى مشاكل الدنيا دي كلها


وحشني ركوب العجلة جدا

Friday, June 20, 2008

افراج

الحمد لله خالو خرج النهاردة
يارب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك
الحمد لله
يارب يفك أسر كل مظلوم
وتنتقم من كل ظالم

Sunday, June 15, 2008

رسالة إلى أمي

رسالة الي أمي ..من معتقل وادي النطرون
سامحيني .... أمي الحبيبة فقد حال الاعتقال بيني وبينك .. فلم استطع أن أزورك وأنت مريضة ولم أتمكن من حضور جنازتك ...ماذا افعل
حبيبتي ؟ والسجان بلا قلب قلا يشعر بلهفة أم . ولا بكاء طفل على ابيه البرئ.مرت مائة يوم على اعتقالي يوم 26/2/2008 ومنذ اللحظة
الأولى وأنت شاغلي الأساسي خوفا على صحتك .باكيا في سجودي داعيا الله يربط على قلبك كما ربط على قلب أم موسى حينما غاب عنها ولدها محجوزا في قصر فرعون أمي ... كنت مشتاقا إليك ولي حديثك الحنون ودعائك الدائم لي ولأشقائي وشقيقاتي بالرزق الحلال وان
ينجينا الله من كيد الظالمين .
أمي الحبيبة : مازالت كلماتك في أذني وقلبي وهي تنزل علي أمطار الحب والعطف والحنان وقولك مرات تعليقا على اعتقالي أنا وأخواني ( وما نقموا منهم إلا أن يؤمنوا بالله العزيز الحميد ) البروج اية8
كنت أتمني أن أراك لتخفيف ألامك النفسية نتيجة غيابي الاضطراري عنك _ لكن كما تعلمين لم يكن الأمر بيدي ...كنت أتمنى أن أكون بجانبك حين دخلت المستشفى ولكن عزاؤك عزائي إنني معتقل لأنني أحب ديني ووطني وأقاوم الفساد والاستبداد والظلم ..... واحلم بيوم تسود في مصر الحرية والعدالة والمساواة والرخاء . وتلك القيم العليا من الإسلام الذي نفتديه بأنفسنا وأموالنا... ونرجو أن نعيش وان نموت في سبيله ..

أمي الحبيبة : نزل خبر وفاتك على كالصاعقة في سجن وادي النطرون ظهر يوم 1/6/2008 أتسال هل يتخيل أن يمنعك احد من
الاشتراك في جنازة أمك أو إن تصلي عليها أو إن تستقبل العزاء فيها.... ماذا يخسر النظام لو فعلها وأطلق سراح معتقل ( ليس له تهمة حقيقية )؟ أليس ذلك ربما يكون تخفيفا من كره الشعب لهذا النظام ؟....هل هذا النظام مصمم أن يبلغ السخط مداه ؟ .لقد عرضوا علي في المعتقل عرضا و قد رفضته حيث وافقوا كما قالوا علي إن احضر جزء من العزاء في وسط قوة أمنية ضخمة و في يدي كلبش مع جندي يقف بجانبي في العزاء إنها أهانه غير مقبولة إن يتعامل النظام مع المعتقلين بهذه الصورة غير الآدمية هل يقبلها احد المسؤلين علي نفسه حتى لو لم يكن بريئا ... أمي الحبيبة لقد واساني إخواني المعتقلون المائه بحب و عطف و أخوة و كأنك كنت أنت أما لهم جميعا وصليت معهم عليك صلاة الغائب و كانت الدعوات المخلصة من الجميع مختلطة بالدموع و الصلاة في المحبس كما ورد بألف ألف صلاة طالما كان الحبس في سبيل الله و حين علمت إن الآلاف من إخواني وأحبائي و زملائي كانوا مشاركين في الجنازة و الصلاة عليك أدركت الكرامة التي حباك الله بها و التي قطع أن يكرمك مع أبي بجنة الخلد جزاء للقيم الإسلامية العظيمة التي ربيتمونا عليها .
أخيرا استأذنك أمي أن أوجه رسالة إلي الذين يظلموني مع ألاف المعتقلين غيري سواء كانوا نوابا في مجلس الشعب يوافقون علي مد قانون الطوارئ أو الذين ينفذون القانون أو الذين يتجاوزون القانون ....أقول لهم جميعا .... راجعوا أنفسكم قبل إن يأتيكم الموت و تذكروا أن دعوة المظلوم ليس بينها و بين الله حجاب و لايغرنكم بالله الغرور فالظلم ظلمات يوم القيامة فالذين يظلمون العباد لن تغنيهم صلاة و لا صيام إلا أن يصفح المظلوم عنهم و هيهات .. هيهاتثمة شبهة أخري يقع فيها هؤلاء الظالمون و هي انه إنما ينفذ الأوامر و لم يظلم أحدا و الظالم هو من أعطي الأوامر... و قد سجلها القران حينما تبرا الذين اتبعوا يضم التاء النداء من الذين اتبعوا بفتح التاء قال تعالي :(( إذ تبرا الذين اتبعوا من الذين اتبعوا ورأوا العذاب و تقطعت بهم الأسباب)) سورة البقرة الآية 165 .
ما لم يعرفه هؤلاء السجانون أننا نستشعر بالقرب من الله في السجن ربما أكثر من الحج و العمرة حيث الدعاء المستجاب في ثلث الليل الأخير و هذا يعطينا سعادة لا يضاهيها سعادة رغم مرارة السجن و يجعلنا أكثر تصميما علي التمسك بطريقة الحق الذي يسير عليه و يجعلنا أكثر إشفاقا علي الذين يظلموننا حينما يبيعون أخرتهم بدنيا غيرهم .
رحمك الله يا أمي ***** و أدخلك جنة الخلد

د.سعد عمارة
معتقل بسجن وادي النطرون

Wednesday, June 11, 2008

وحشتني


عمري ما كتبت قبل كده عن علاقتي بخالي
مش فاكرة إني كتبت عنه خاطرة في يوم
دايما في عقلي بكتب عنه بس معملتهاش واقعيا أبدا
لاني يمكن مش متخيلة حتى اللحظة أنه مش معايا عشان أكتب عنه
أكتب إني مفتقداه
إني بجد حاسة بحزن رهيب وألم شديد أنه غايب عني
مش قادرة أعبر عنه لحد
مش متخيلة أن في حد ممكن يفهم شعوري ناحيته
او علاقتي بيه
بصبر نفسي وأقول أن في ناس أخدوا سبع سنين
وهو إن شاء الله هيخرج
بس الحقيقة ان الكلام ده مش نافع معايا بشيء
بقالي من العيد الكبير مشفتوش
كرهت القاهرة والكلية اللي كانت السبب اني مكنتش بشوفه كتير
آخر مرة شفته كانت في العيد وبعدين انشغلت بالامتحان
وسافرت السعودية ورجعت يوم الجمعة 22/2
وأول حاجة عملتها اتصلت بيه
ازيك ياخالو
قالي وحشتيني هشوفك امتى
قلت له الخميس أكيد
الخميس عرفت أنه اعتقل
ومن يومها معرفتش أشوفه ... كل المحاولات باءت بالفشل
حتى الزيارة باءت بالفشل
شعور لا يمكن وصفه حاسه بيه
حاسة اني غبية اني مرحتش شفته اول ما وصلت من السعودية
حاسة اني جبانة لاني حتى وأنا بتمنى أزوره ببقى خايفه اوي أشوفه في السجن
أكيد هنهار
مش متخيلة شعوره أن والدته توفت وهو مش جمبها
هقوله ايه لو شفته
وحشتني ؟؟ ولا البقاء لله ؟ ولا ربنا يعينك ويصبرك ؟؟
خالو
يعني ايه خالو سعد بالنسبة لي ؟؟
أبي الروحي .. وصديقي .. وشقيق أبي
بحبه لأنه أخو ماما ... من حبي لماما بحبه
بحبه لأنه صديق بابا المقرب ... من حبي لبابا بحبه
وبحبه لأنه خالو سعد
خالو العظيم في كل شيء ... حتى في الابتلاء
نفسي يخرج بقى
واترمي في حضنه وأقوله وحشتني
فخورة بأنك خالي
______________________




الشكر الموصول لعياش عالتصميم
ربنا يكرمك

Monday, June 2, 2008

جدتي الغالية

مشهد لن أنساه ماحييت
أمي الغالية وقد كفنوها
وانزلوها النعش
ثم حملوها عالأكتاف
وداعا أمي الحبيبة
كنت دائما عظيمة حتى في وفاتك
لعنة الله على الظالمين

Monday, May 26, 2008

محترفة نكد


مؤخرا أكتر من حد قالي اني بقيت نكدية

ومحترفة نكد حسب تعبير أحدهم

وان مدونتي بقت كلها مواضيع عن الاكتئاب والخنقة

زعلتني الجملة دي جدا بعدين فكرت فيها بمنطقية

طبيعي ان الانسان في حياته يتقلب بين الحزن والفرح

ولان الدنيا دار شقاء فطبيعي الشقاء حصته أكبر

أكيد في ناس كتير عندها مشاكل اكبر من اللي عندنا

ناس محرومين من أبسط مقومات الحياة

ناس وحيدين في العالم

ناس مسلوبة حريتهم

واحنا مدركين لده كله

بس في لحظات حزننا

لما يكون أشخاص عزيزين علينا اوي بيصارعوا المرض الشديد ويا عالم مين اللي هينتصر في الاخر

احباء لينا ودعناهم وذكراهم مجسدة أمام أعيننا .. بنشوف أهلهم دامعين ولا نملك الا مشاركتهم الدموع

بنهون عليهم ان في ناس أشد ابتلاء

بس ده لا ينكر شعور الالم اللي جوانا وجواهم وده حقنا

لما بنشوف الظلم بنتألم

ومستحيل يخفف علينا ادراكنا اننا في عالم لايرحم

الظلم فيه عادة

حاجات كتير اوي بتنكد علينا عيشتنا

ذكرى النكبة ... واقع المسلمين في العالم ... أهلنا في غزة ... أهالينا المعتقلين

فطبيعي في فترة نحزن ... ممكن الفترة تطول أو تقصر

وحقنا اننا نعيش حزننا مهما طال أو قصر لان ده شعور طبيعي

زيه زي السعادة

ممكن نقسم اننا مش هنبتسم لحد ما الحال يتغير ومحدش يقدر يعترض

وممكن نتحايل على الألم ده ونسرق لحظات سعادة من حياتنا

وده كله حقنا المشروع

بس مش من حقنا أننا نشكو الالم والحزن لغيرنا

لا تشكو للناس جرح انت صاحبه ... لا يؤلم الجرح الا من به ألم

فأنا أخدت قرار اني مهما اتضايقت

مش هحكي لاي حد

غير اللي انا واثقة انه هيخرجني من الحالة دي ويتفهمني ومش هيحس اني نكدية


هحكي لماما بس واخواتي

وربنا يساعدني في القرار ده

وأقدر أنفذه


Sunday, May 25, 2008

قفيان عزيزة عليا

أعز 3 عندي في قسم صحافة
من اليمين : ياسمين
ثم منة
ثم بسمة
بعزكم مووت وانتظروا البوست القريب عنكم


من اليمين : سمر

صاحبتي اللي في حاسبات عنيها تعبانة على فكرة

فبتمنى لها الشفاء العاجل

وشكلها بعد الصورة دي هتفك الشركة اللي ما بينا

ثم يمنى

أكتر واحدة بحبها في اذاعة وتلفزيون

الشريرة دائما وأبدا

محدش يغره مظهر الهدوء اللي باين عليها

لانه الهدوء الذي يسبق العاصفة

في جملة كده مينفعش نجيب سيرة يمنى من غير ما نجيبها

كل لما اقولها انتي بقيتي شريرة

تقولي بقيت

انا اصلا شريرة .. وهندخل جهنم سوا

Saturday, May 17, 2008

تفاريح


بما أن دي مدونتي


يعني مسموح لي أكتب كل حاجة فيها ومحدش يقدر يعترض


فأنا هكتب شوية حاجات كده خنقاني من البشر اللي عالكرة الارضية


لو حد انا كنت بقدرها جدا وبحبها جدا في الاخر طلعت قليلة الذوق معايا ويعني عملت فيا حاجات مش كويسة


مش يحق لي أبقى شريرة واشربها من نفس الكاس


يعني ليه أول ما تيجي تعتذر أفتح صفحة جديدة وأقبل اعتذارها


ليه مش أعمل فيها نفس المواقف


عشان تحس نفس الاحساس بعدين أسامحها


ليه أبقى طيبة وأخلاقي كويسة


ليه مش أعاملها بالمثل


أذا عاقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به


ليه المفروض أبتسم في وجه الناس اللي أنا مش طايقاهم


وأسلم عليهم واسمع الفشر بتاعهم


وازيك يا حبيبتي وعاملة ايه


يعني ايه المانع أكون قليلة الذوق


ومرضاش أسلم عليهم وأقولهم : يا منافقين لا حبيبتكم ولا بتاع كلكم شوية كدابين


ايه المانع يعني



هل أكون شريرة لو رحت انتقمت من شخصية أذتني من سنتين وضربتها بالقلم مثلا


علما بأني نفسي أصلا أعلقها من رجليها واحط تحت راسها نار ... لحد ما مخها الشرير يسيح


فلو ضربتها هيبقى أخف


الضرب مش حرام في حق الناس الوحشين


هكون قليلة الذوق لو البنت اللي بتستلمني كل شوية عالميل


آية أنا مكتئبة


آية أنا وحيدة


آية خطيبي زعلني


ماما شخطت فيا


آية بحبك ومش بتحبيني


أروح عامله لها بلوك وأقولها أني مش طايقاها ولا طايقة اكتئابها


ذنبي ايه أفضل اسمع في اكتئاب واحدة قابلتها مرة في حياتي


وكانت أكبر غلطة أني اديها ميلي


يعني ليه مش أريح مخي وأكون قليلة الذوق


أو أزعق لأي حد حاسس بالوحدة والغربة والكلام الكبير ده


وهو قاعد وسط أهله منعم مكرم


يعني أقولهم بصوا على أبناء المعتقلين والمغتربين


وأضربهم على غبائهم



أنا اتخنقت من النيك نيمات اللي عالماسنجر


هولع في أي حد يحط انه مكتئب ... او اختناق وانتحار وتمزق ومش عارف ايه


مش طالباهم يعني



ممكن نيك نيم مكتئب بس مش متشائم يجيب للخلق اللي حواليه اكتئاب


مش عايزة أكلم حد ويبعت لي ندج


عشان بكره الندجات جدا


زهقت من كمية النفاق والكدب اللي عند الخلق


قرفت من البنات اللي بتستخدم الشامبو بتاعي من غير اذن


وتاكل أكلي وتشرب عصيري


وبعدين تكدب وتقولي معرفش مين


عايزة اولع في الناس الظريفة


اللي أول ماتشوفني


تقولي ايه ده انتي رفيعه مش ناوية تتخني


لا جبتي التايهة .. عقلية ماشاء الله


لو عايزة أتخن كنت تخنت من زمان


نفسي أبقى أرد اقولها ايه ده مش ناوية تخسي


بجد منتهى الهبل والتدخل فيما لا يعنيها


بيحسسوني انهم فجأة اكتشفوا


مالها النحافة أفضل عشرين مرة من أني أعيش على ريجيم


بعرف اتحرك بسرعة عالاقل


اشمعنا لما نقول لحد انه رفيع يبقى عادي


ولما نقوله يا بدين تبقى قلة ذوق


مانسيب الناس في حالها


كل واحد حر في وزنه


سبحان الله


زهقت من الطيبة واني لازم أكون أحسن من الناس وأعاملهم كويس


لان بجد ناس كتير مش تستحق


كمية ناس الواحد انخدع فيهم وطلعوا وحشين


هيخلوني لو اكتشفت أن حد من اللي بشتغل معاهم او بتعامل معاهم حاليا


لو صدر عنه او عمل حاجة تدل انه وحش


مش هيكفيني قطع راسه بجد




اللي هيتصل بيا بعد البوست ده يقولي مالك


هتهور عليه بجد وهقفل السكة في وجهه


عشان أنا كويسة


بس اتخنقت من البشر


Monday, May 12, 2008

عذرا .. لن أحضر عرسك

كم رغبت أن أشاركك جميع لحظات سعادتك وبكائك

ان أشاركك مهامك في الاستعداد لأن تصبحي عروسا

أن أحضر زفافك ... وأحمل طرحة فستانك وأنت تسيرين إلى عريسك

أن أكون صديقة مخلصة لك

أستمع لآلامك وأمسح دمعاتك

أشاركك ضحكاتك وابتساماتك

لكنك ابتعدت


جلست أنتظر عودتك في مرفأ صداقتنا

وأنتظر ... وأنتظر

لم تلتفتي يوما ولم تعودي

أرسلتي لي مواقف كسرت قلبي .. وحطمت صداقتنا

وفي المرفأ ذاته .. مزقت أوراق ذكرياتنا كلها وغادرته

تأتين الآن تودين لو أننا نعود

كانت فترة جفاء وسنعود

تريدين أن أحضر عرسك فأنا صديقتك

مانفع صديقة أشاركها أفراحها ولا تشاركني أحزاني وأفراحي


عذرا :

لست بصديقتي ... ولن أحضر عرسك