Friday, February 29, 2008

عمر وسويسي.... وخارج على القانون

أنا يا ما قلتلك ابعد عن سويسي ده عشان ترتاح
جملة اتقالت لعمر كتير اوي في فيلم ( خارج على القانون )
من زوجته ... وأمه ... وأخوه
لان سويسي كان تاجر مخدرات
بيحب عمر أكتر مما بيحب ابنه صلاح
وبالتالي عمر بقى بيخلص له شغل المخدرات
الفيلم كله بيدور في نطاق أن عمر كان لا يملك حق الاختيار
ولمرة وحيدة في عمره امتلك حق الاختيار
معنى رائع جدا للمناقشة
حق الاختيار
يمكن احنا في وسط حياتنا لاننا بحمد الله نمتلك حق الاختيار
مش ظاهر اوي المعنى ده
بس لشخص داخل كلية مجبر عليها ... عايش حياة مجبر عليها
بيبقى حق الاختيار ... أو نعمة الاختيار رائعة جدا ليه
بس يا ترى هيستخدمها صح لو امتلكها ؟؟
عمر استخدمها صح
وانت هتستخدمها ازاي ؟؟

Tuesday, February 26, 2008

Wednesday, February 13, 2008

نفسي أكتب



نفسي جدا أمسك القلم زي زمان و أكتب

نفسي أرجع أكمل القصص اللي لحد دلوقتي متوقفة من سنتين

بدأت فيها ووقفت في النص

نفسي أسترجع همتي للكتابة و التأليف والابحار في عالم الخيال والحروف

مش عارفة ايه اللي حصلي

من ساعة ما روحت مصر و أنا وقلمي في حالة خصام

مش عارفة هتنتهي امتى

ونفسي بجد اوي تنتهي

بس مش عارفة ازاي


قلمي بجد بفتقدك جدا




الله المستعان

Saturday, February 2, 2008

فجر ... وليل


دقت الساعه معلنة أنها الرابعه فجرا


تلفت حولي أتأمل الكون ... أطالع النجمات يتهامسن مبتسمات ... فقد خلد الجميع الى الرقاد وخلى لهن الكون ليتمتعن بمراقبته يغرق في بحر من السكون


أرخيت سمعي لأتابع دقات قلبي تسكن رويدا رويدا ... بعدما كانت في تسارع محموم طوال ساعات اليوم ... هاهي تخلد الى الراحة والسكون مستمتعة بجو الليل الهادئ

الليل ذلك المخلوق السحري الذي يتسلل الينا ببطء شديد ... هامسا في آذاننا بحب : ها قد حان وقت الراحة والسكون

ما أجمل لحظات الليل .... أستمع فيها لخفقات قلبه يسبح ويذكر ربه

ما أروع أن ترهف سمعك له وهو يناجي المولى العظيم يدعوه ويبتهل إليه ... جمع له سبحانه تمتمات العاشقين من بين تنهداتهم الغارقه بالدموع


احتشدت فيه جموع التائبين تتخفى بستاره عن الخلائق ... لتنفرد في حديث خاص شجي مليء بالشوق والحب لمن أهدى للقلوب خفقاتها


تتعلق بأستاره راجيه منه الانتظار قليلا حتى لا يفاجئهم الفجر معلنا انتهاء حديث طالت لحظاته

فقد نثر القلب مكنوناته ... وخلعت الروح أسبالها على بابه سبحانه .... تخلصت من جميع قيودها الأرضيه ... وأطلقت لأجنحتها العنان لتحلق في بحر من الروحانية و العبودية لرب رحيم محب ودود


إلهي يا ودود يا ودود يا ذا العرش المجيد .... أدعوك في جنح هذا الليل وقد أغلقت الملوك أبوابها وشرعت لنا بابك مستقبلا عبادك الفارين من قيود الدنيا الى سعة رحمتك وحبك


إلهي يا أكرم الأكرمين اغفر لنا ذنوبنا كلها دقها وجلها ...اكتبنا من المغفور لهم الذين تفتح لهم أبواب الجنان ليدخلوها دون حساب أو عذاب