Thursday, March 13, 2008

صديقتي .... تغيرنا




لا أجيد العتاب

فأنا لست من تلك الشخصيات التي تهوى العتاب


اذا ما أخطأ أحدهم في حقي فلا أذهب إليه أعاتبه



أنتظره يكتشف خطأه بنفسه وإلا فإني ببساطة ألغيه من حساباتي

لكن الوضع الآن يختلف



فلقد كانت من أعز الناس إلى قلبي



كانت من الثوابت في معادلة حياتي


ثم أصبحت من المتغيرات



تأتي إلي تخبرني بأن الحنين يملؤها لصداقتنا معا



الحنين


.......




أنا لا أحن إلا إلى ذكرى



فلماذا أصبحنا ذكرى



نعم تجرفنا أمواج الحياة أحيانا بعيدا




لكن المرافئ الثابتة لابد أن نعود إليها



ولم نعد



اعذريني غاليتي


أنا لا أرضى أن أكون صورة باهتة في دفتر الحياة


لا أحب أن أتوارى في الظل


إما أن أكون أنا ... أو لا أكون



6 comments:

أحمد عبد الفتاح said...

التمس لاخيك بضع وتسعون عذرا
ولا ايه ؟

Anonymous said...

يالله كم هي قاسيه تلك العبارات

ولكن الواقع اكثر قسوه

تحياتي الحزينه

الى اختي الحبيبه

المنسيه..

وضـّاح said...

كلماتك فتحت مواضيع كثيرة أرد على أحدهم

فمن عفا وأصلح فأجره على الله

جميل العفو مع المقدرة على القطع .. وقد عادت واعترفت .. فلا ترديها

حرة المداد. said...

سلام الله عليك ايتها الحبيبة :وانا لا حرمني الله منك وجزاك كل خير لانك كنت اول ضيفة في بيتي واول مضيافة ترحب بي فتزيل كل اثر للرهبة والوحشة .والى لقاء قريب

Webcam said...

Hello. This post is likeable, and your blog is very interesting, congratulations :-). I will add in my blogroll =). If possible gives a last there on my blog, it is about the Webcam, I hope you enjoy. The address is http://webcam-brasil.blogspot.com. A hug.

jessy88 said...

مش عارفة والله اقولك ايه ؟ هل الصداقة مثل الزجاج اذا اتشرخ ما يتصلحش ولا انها مثل الجو يتقلب و تأتيه العواصف ويعود ثانيا ؟؟ حقا لا اعرف اجابة ولكن ما انا حقا متأكدة منه و انك صديقة لا تُتركى ...وقلبك كبير وحمول اوىىىىىى ..لدرجة انى قربت اسميكى ناقة الشلة ههههههه