Saturday, July 19, 2008

لا أعلم



أشعر بشعور مبهم يحيط بي

لا اجد له وصفا أو تفسيرا

هل هو شعور بالضياع .. ام بغياب الرؤية ..


ام هو مجرد حمل ثقيل حملته كثيرا حتى أنت كتفاي


ليس من عادتي التفكير بالمستقبل

لكني هذه الايام أفكر به كثيرا

قد يكون لاني أوشكت على التخرج ولم يبق سوى سنة واحدة

او لأني على مشارف مرحلة عمرية جديدة

او ببساطة لأني سئمت الغربة

وتسيير حياتي بنفسي وتقلد جميع اموري




أشعر بأن أمامي مهمة يخبرني الجميع بأنها شبه مستحيلة

ولكني أتمسك بأنه لا مستحيل وبأنها شبه وليست كاملة


تحتاج مني مجهودا عظيما .. وجهدا فائقا

أتساءل هل بوسعي حمل هذه المهمة

هذه الأمانة

وأنا ما زلت أحزن للعوائق الصغيرة


هل هي عوائق صغيرة ؟؟

لا أعلم

ربما تكون كبيرة


وربما أكون حملت نفسي في الايام الماضية فوق طاقتها

وهي تنشد القليل من الراحة فقط لتستمر في مهمتها المنوطة بها




ربما على أن أطلق ولو لمرة لمشاعري العنان




7 comments:

mohammed alsha3r said...

وفقكم الله

واعادكم الله الى ارضكم ودياركم سالمين


وتحيه طيبه لأهل فلسطين

شرقاوي أون لاين said...

يتشرف موقع شرقاوى اون لاين بدعوة حضرتك لحضور ندوة بعنوان

آداب الخطوبة وفنون الاختيار

مع الدكتورة إيمان عزب الاستاذ بكلية الصيدلة

وذلك يوم الاثنين القادم في تمام الساعه 8.30 مساءا

http://sharkawyonline.net/vb/showthread.php?t=14166

Anas said...

كان الله بعونكـ


أسأل الله تعالى أن يسهل امورك

وأن يرزقك ماتتمنيه


سلاآم

قررت أكون عانس said...

انا كمان بقيت بفكر فى مستقبلى كتير....ساعات الاقيه مرعب و ساعات الاقيه مشرق

ساعات بحس انى مش بقابل عقبات و بالتالى فى حاجة غلط و ساعات بحس انى تعبت من كتر المشاكل ...

مشاعر متضاربة و متقلبة

أحمد عبد القوي said...

شعور طبيعي لكل من أزف على التخرج ...

وبخصوص الغربة

والله الغربة دى جميلة والواحد استفاد منها كثير جدا ... واسئلى من يجلس بجوار مامته وباباه

إنهم يحسدوننا


وبخصوص المستقبل

المستقبل مشرق ومبهر بإذن الله ... تفائلى بالخير تجديه , توقعى أى عمل تريده بثقة وجد والله هاتحصلى عليه

وأتحداك

وربنا يرجعك بالسلامة

المهاجر الى الله said...

دعوة للزيارة
WWW.EYUON.BLOGSPOT.COM
يشرفنى دخولك

مش لاقية اسم said...

السلام عليكم
الموضوع لذيذ وشيق وصغير

ان شاء الله تادى الرسالة والامانة على اكمل وجة وراسك مرفوعة
وشكرا
كل عام وانتى الى الله اقرب وعلى طاعتة ادوم