Friday, January 9, 2009

أين غزة .. وأين نحن ؟؟



مممم

مش عارفة أبدأ منين ولا أقول ايه

الاحداث الرهيبة اللي بتحصل في غزة خلتني مشلولة التفكير

عندي
حالة من الصدمة اللي استمرت لايام

أعقبها تفكير عميق

الشهداء اللي بيسقطوا هناك

بياخدوا جزء من قلوبنا معاهم

جزء من نفوسنا وإنسانيتنا بتموت مع موتهم

مع كل شهيد بيسقط .. بناخد صفعه على وجههنا تفضح عجزنا ونفاقنا

في البداية كنت بتعب جدا كل مااعرف ارتقاء شهيد

وبعدين حاليا بفرح لهم

ربنا بيصطفيهم شهداء

بيرفع درجتهم

بيحبهم

الشهيد هناك لا يضره خذلانا ليه

لا يضرهم من خذلهم

المقاومة هناك .. مش بيضرها كلام حقير من اعلامنا

دول جند ربنا

ربنا سبحانه وتعالى أغير على دمائهم مننا

أغير على دعوته مننا

بيختار النا
س اللي تحمل الدعوة دي ... بيختار المقاومين

بيختار الشعب اللي يقدر يضحي ويصمد عشان دينه

بيصطفيهم ويرفعهم

بيكرمهم

ربنا معاهم

كلهم هناك في معية ربنا

اللي بيحصل في غزة ده ... انتقاء من ربنا ليهم

ودرس لينا

درس لينا في عجزنا وضعفنا ونفاقنا

درس لكل واحد يقف قدام نفسه ويقارن بينه وبينهم

دول قدموا كل شيء عشان الاسلام والاقصى

واحنا عملنا ايه

معملناش

فعلا من أعمالكم سلط عليكم

لو احنا فعلا اسلامنا رقم واحد في حياتنا

عندنا استعداد نقدم الغالي والنفيس عشانه

عندنا استعداد نضحي

مكنش ده هيبقى حالنا

مكناش هنهتف في المظاهره : على غزة رايحين شهداء بالملايين

واحنا خايفين من عصاية الامن لتقع علينا

خايفين أن النظام يلمنا في السجن

خايفين
عالتنظيم بتاعنا ومتقوقعين عليه

ناسين ان الدعوة بتاعت ربنا

هو الحافظ لها .. هو سبحانه من يختار من يعمل لديه

هيحفظ الدعوة وهيحفظ أهلها

التتار قتلوا ملايين المسلمين

لحد ما الناس قالت ماعاد هناك مسلم حي

وربن
ا بعت اللي رجع الدولة الاسلامية تاني

ربنا وعد بالحفظ للدعوة

ولو أهلها حصل لهم حاجة .. ربنا هيجيب ناس من بعدهم تكمل

نسينا دي

نسينا إنها مش بتاعتنا .. دي بتاعت ربنا

فخفنا على نفسنا

وعلى العاملين بيها

بقت ردود أفعالنا مدروسة عشان خايفين عالناس

خايفين من زيادة الاعداد في السجون

هناك أعداد الشهداء بتزيد

الجرحى بالالاف

احنا هنا حتى لو في السجن

هو قاعد في زنزانة فيها مية وكهربا وأكل

مفيش صواريخ بتنزل فوق راسه

هي أيام مهما طالت وهيخرج

هناك هو بلا ماء ولا كهرباء ولا طعام

منتظر في أي لحظة الصاروخ

هي أيام ويرتقي شهيدا

اه المظاهرات مش هي اللي هتمنع شلال الدم

مش هتمنع ارتقاء الشهداء يوميا

بس اللي هيمنع شلال الدم

أننا نعرف يعني ايه تضحية

يعني ايه روحي على كفي عشان اسلامي

يعني ايه أنا بنتمي لاسلامي وفقط

هو رقم واحد في حياتي

كل شيء بعد كده يأتي بعده

مصر .. أهلي .. حياتي

نعرف يعني ايه مبادرة ذاتيه

اني مش دائما في صف المنتظرين

صف ردود الافعال

صف القطيع الذي ينتظر من يقوده

نعرف يعني ايه مقاومة

يعني ايه الأقصى

يعني ايه دم المسلم المجاهد

نفهم انها مش لحظة ألم ننفعل فيها اوي .. ولما الاحداث تهدى أنزل معاها

ومش أصحى تاني الا مع الاحداث

أعرف يعني ايه أعيش لقضية وهدف أنشرهم بين الناس وأساعدهم على الايمان بيها

وان الصراع مع الكفر والصهاينة والظلم والشر

هو صراع أبدي

نعرف أن ربنا هيحاسبنا على الناس اللي حوالينا

اللي ش
افونا بنهتف فالشارع بأعلى صوت : يا غزة

وهما مش فاهمين ايه الموضوع

او فاهمينه غلط

واحنا اللي فاهمين صح

اكتفينا
بالهتاف .. واننا نناضل بالكيبورد

ونعم النضال !!!

1 comment:

Anonymous said...

http://www.alltalaba.com/board/index.php?showtopic=107382