Sunday, February 8, 2009

بي شوق إليها


مكة

دواء الروح

شفاء القلب


مكة
أمام كعبتك

نغسل قلوبنا من جراحها العالقة

نريح نفوسنا من همومها العتيقة

تعيد لنا الثقة بأرواحنا الباحثة عن معنى للحياة مقدس

لا شيء في هذه الدنيا

يعالجنا

كما الحرم

تقف بأعبائك وأحزانك وطموحاتك وآمالك

أمام الكعبة

تدعو الله أمامها

والطيور تطوف فوقك

البيت العتيق تفصلك عنه السماء

الملائكة تطوف حوله

ترفع دعواتك وابتهالاتك

قد تنمهر دموعك بلا توقف

تشعر بقلبك ينخلع من الرجاء والخوف والألم

تعييك أمور الحياة

توهن عزيمتك مشاكلها التي لا تنتهي

تشعر بأن الصبر يفارقك مودعا

ماعدت تمتلك القدرة للمواصلة

للنحت في الصخر

لحفر الطريق بين الجبال

قدرتك انتهت


فقط في الحرم


تتزود بالزاد لكي تكمل حياتك

وتستعيد حبك للحياة مرة أخرى


5 comments:

AbdElRaHmaN Ayyash said...

لم أر أبي يبكي ..
إلا هناك
---
رزقك الله ما تريدين

أحمد سعيد بسيوني said...

رزقنا الله واياكم زيارتها

وزيارة قبر نبينا المصطفى المختار

دمتم بخير

إشراقة أون لاين said...

اختى فلسطينية الهوى..أسأل الله لكى زيارة عن قريب ...وساعتها متنسناش من دعواتك..اخوكى محمد شعير

Anonymous said...

مذيعة قناة فضائيه تبكي على شهداء
غزة إثر الإجتياح الإسرائيلي


http://www.youtube.com/watch?v=cMlYyPw2Src&feature=related


خديجة بن قنة تبكي


http://www.youtube.com/watch?v=YAJITBY1SbM&feature=related


فضيحة مصر والدول العربية على لسان المذيعة اللبنانية


http://www.youtube.com/watch?v=l6d6NYPIx8w&feature=related


المصريون يشتمون أبو الغيط


http://www.youtube.com/watch?v=WpXJxEu4lk4&feature=related


شيخ سني شريف يصف ابو الغيط ب ( أبو الغائط ) الياهودي


http://www.youtube.com/watch?v=Zrp_mJjlokY&feature=related

Anonymous said...

ياسر عكاشة

المصري الذي قاتل واستشهد في غزة

أصبح حجة على كل من تعذر النصرة لاهل غزة


http://www.alresalah.info/pdf/2009-02-12/12.pdf


الى جنات الخلد يا ياسر

مع النبيين والصديقين والشهداء