Monday, March 16, 2009

تعالوا نزره


محمود هاني

طفل في الرابعة عشر من العمر

من ساكني حي الشيخ رضوان

أو كما يحب الفلسطينيون أن يطلقوا عليه شارع الموت

أثناء الحرب على غزة قصف مسجد في الحي

فهرع إليه يساعد في نقل الجرحى وإخراجهم من تحت الأشلاء

كان ينقل الجريح الثالث عندما قررت طائرة الاستطلاع استهدافه

استهدفته بصاروخ سقط على بعد عدة أمتار منه

ليوقع العديد من الشهداء ويصيب محمود

ظن المسعفون أنه قد استشهد

فنقلوه لثلاجة الموتى .. ظل داخل الثلاجة من الظهر حتى العشاء

جاء والده يودعه قبل دفنه ... وجده يحرك رأسه

مايزال محمود حي

محمود هنا ... جريح في مستشفى فلسطين القابعة في شارع الثورة في مصر الجديدة

فقد محمود عينيه إثر الإصابه ... وتشوه جزء من وجهه

أخبرني بالأمس أنه طوال الشهر الماضي لم يشعر أبدا بالحزن

حتى تيقن بالأمس أنه لن يبصر ثانية

سأله أحد الأطفال : أين عينيك ؟ لماذا لا تمتلك عينين ؟؟

لم يستطع الإجابة وبكى

أخبرته :

قل لهم عيني سبقتني إلى الجنة

عيني عند النبي تخبره أنه لأجل المسرى أنا ماعدت أبصر


5 comments:

حرة المداد said...

اللهم عوضه بنور البصيرة والهداية عن نور البصر...واملأ قلبه يقينا ورضا يا أرحم الراحمين...حبيبتي أود أن أعرف هل بقي من الجرحى غيره في المستشفيات المصرية وأين ؟لأني أود زيارتهم

حرة المداد said...

اللهم عوضه بنور البصيرة والهداية عن نور البصر...واملأ قلبه يقينا ورضا يا أرحم الراحمين...حبيبتي أود أن أعرف هل بقي من الجرحى غيره في المستشفيات المصرية وأين ؟لأني أود زيارتهم

شفقة هانم واحسان بك said...

الله يكرمه ويشفيه ويقتص له في الدنيا والآخرة
المستشفيات مليانة بالقصص الفلسطينية المؤثرة
إحنا ولله الحمد زرناهم في مستشفيات
الهلال ومعهد ناصر وإسماعيلية الجامعي والعام
إنتي كده هتشجعينا نزور مستشفى فلسطين كمان
ربنا يكرمك يارب
ويجعله في ميزان حسناتك

أخوكي/ إحســان

Anonymous said...

كان الله في عونك يا محمود

لقد اصيب في قصف مسجد التقوى

في حى الشيخ رضوان

واصيب معه خالي وفقد احدى عينيه

فيما استشهد في المكان اربعة شباب


من خيرة الاخوان في المنطقة


كل شئ رخيص في سبيل الله

اللهم ارزقنا شهادة على اعتاب المسرى

اللهم امين

Anonymous said...

يا حبيبي ربنا يصبره ويصبر أهله

بجد الأطفال الفلسطينيين والله هنشيل ذنبهم لأننا مش قادرين نقدملهم حاجة

بس اكيد ربنا شايلهم الاحسن من الدنيا الفانية ديه
ربنا يجعل الزيارة الي زرتيهالوا في موازين حسناتك
اللهم امين
littleauther.maktoobblog.com