Saturday, August 15, 2009

pure heart


يلح على ذهني كثيرا هذه الأيام

يؤرقني ليلا

رمضان على الأبواب

ولا بد أن نعفو عن من أساء إلينا يوما

حتى يعفو الله عنا

لابد أن ندخله بقلوب نقية صافية

لاتحمل غلا لأحد أو كراهية

ماذا أفعل إن كنت لا أستطيع ؟؟

ماذا أفعل إذا مااستنزفت جميع مشاعري للصفح عنهم ولم أفلح

بأي قلب إذن أدعو الله أن يعفو عني

أجهز نفسي لزيارة نبيي

ماذا سأقول له

وبأي نفس سأزوره

وقد عفا عمن آذوه وقتلوا أحبته

ومازلت عاجزة عن العفو

يارب

ارزقني قلبا صافيا نقيا

بلغني رمضان بقلب جديد

5 comments:

Anonymous said...

ربما يبدو العفو هو أبسط ما يمكن أن نقدمه عندما ندرك سمو المقابل .
و يسألونك ماذا ينفقون قل العفو !
مش حاجة سهله اكيد
لكن الجنة تستاهل اكتر من كده بكتير
شخصيا أتصور ان العفو ده ممكن يريحك في حاجات كتير بعد كده
حتى لو تعبك دلوقتي شوية صغيرين
خصوصا انك هتحسي انك اكبر من كل اللي زعلك
انتي اعلى بكتير اوي
فكري كده
و شوفي الثواب و المقابل اللي هتاخديه في الدنيا قبل الآخرة
و اعتقد ان اقل حاجة ممكن تعمليها انك تسامحي !
خصوصا اللي يستاهلوا فعلا انك تسامحيهم

Anonymous said...

بعد الكلام اللي اتقال
مفيش كلام يتقال!

ولاء

سامر محمد عرموش said...

بسم الله الرحمن الرحيم
الله ينولك مرادك وان شاء الله يكون رمضان مبروك علينا جميعا وان يعمه الحب والاخاء وان نبتعد فيه عن الكره والضغينة
بارك الله فيك
تقبلي مروري وتحياتي

عمرو عبد الباري said...

رجاء يستحق الاهتمام بحق ..انها خصلة لو وجدت لكنا من اهل الجنة .. جزاك الله خيرا واعانك الله

فلسطينية الهوى said...

غير معرف :

أكيد مش حاجة سهلة

بس أحيانا كتير بنبقى منتظرين الثواب في الدنيا والآخرة

نشوف الحق بيرجع وبعدها نبقى نعفو ونسامح

______________

ولاء :

انتي ايه اللي مقعدك

ابنك مش بيعيط ولا ايه :D

______________________

ا. سامر :

أهل فلسطين منورين المدونة

حقيقي بفرح بزيارة حضرتك جدا

______________

ا. عمرو عبدالباري:

ربنا يجعلنا من أهل الجنة