Tuesday, January 5, 2010

غزة


حاولت كثيرا أن أكتب

أن أبكي وأنتحب

عام مر على فاجعتنا

لم تخفف الأيام من هول وألم الفاجعة

الكل يتحدث ويكتب ويشجب ويستنكر

لا أعلم

لكني سئمت الكلام

ستون عاما نتحدث عن القضية ولم نحرك يوما جيشا لأجلها

أربعون عاما وحريق الأقصى في ازدياد

ولم نهرع يوما لإطفائه

والآن ذكرى سنوية جديدة لحرب غزة

تذكرنا بأننا لا نجيد شيئا سوى الحديث

1 comment:

ماما أمولة said...

تذكرنا بأننا لا نجيد شيئا سوى الحديث

وليس في أيدينا شيء غيره

وهذا أضعف الايمان

فليسامحنا الله


تقديري