Monday, October 25, 2010

أسمى

أتعلمين كم أفتقدك

أشتاق لوجهك الباسم

أشتاق لصبرك الذي لم أر له مثيلا بعد

أسمعك تقولين : الحمد لله لكل سائل عنك .. لم تتذمري يوما وحق لك ذلك .. فمن يتحمل تلك الآلام التي تحملتها برضا

كلما ضاقت بي الدنيا أتذكرك لأصبر .. ولكن لا صبر لي على فراقك

أفتقدك فوق احتمالي

أفتقد صديقتي وأختي و أحب الناس إلى قلبي

كم أود أن أجلس معك ولو لهنيهة أرى بها وجهك فأصبر لأيام قادمة

أتعلمين

بعد رحيلك .. هانت كل المصائب .. ماعاد هناك ألم يفوق ألم فقدانك

لن ينكسر القلب كما تفتت بغيابك

أتعلمين :

إن كنت وأنت الرقيقة صبرتي على شلل وجهك وفقدان أذنك وهجوم المرض على جسدك النحيل

أفلا أصبر على رحيلك وقد علمت أنك الآن في أفضل حال .. وفي خير دار

أفلا أصبر على سعادتك بعيدا عنا في كنف أرحم الراحمين

سأصبر يا أسماء

منك سأنهل الصبر

سأذكر بسمتك الراضية الهانئة بعد وفاتك وأصبر

سأذكرك وأصبر و أدعو لك بالنعيم الدائم في الفردوس الأعلى



4 comments:

أحمد عبد الفتاح said...

رحم الله أسماء رحيلها اثر في الكثيرين

عبدالرحمن الريدي said...

مؤثرة جدا

ربنا يتقبل منها ذلك الصبر ويرفعها لدرجة الأنبياء والصديقين والشهداء

اللهم أمين

عاشقة الفردوس said...

رحمها الله رحمة واسعة وغفر لها

rizk said...

رحمك الله حبيبتى ليتنا نتأسى بصبرك فتهون علينا الدنيا هنيئا لك الشهادة ولابد ان تنالى جزاء صبرك فهذا وعد من الله